من قصص ألف ليلة وليلة : علاء الدين والمصباح

د.م.6.00

علاء الدين ولد شقي لا يهمه في الحياة سوى اللهو واللعب مع أقرانه …
لا يساعد أمه أبدا. وذات يوم تقدم منه رجل غريب مدعيا أنه عمه. وبما أنه لا يملك أولادا فقد أبدى رغبة في أن يتكفل بتربية ابن أخيه علاء الدين وتمكينه من وضعية اجتماعية مريحة. لكن الحقيقة أن ذاك الرجل الغريب ما هو إلا ساحر وبحاجة إلى علاء الدين قصد حيازة مصباح سحري مخبئ داخل كهف.

من قصص ألف ليلة وليلة : علاء الدين والمصباح

د.م.6.00